كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

اخبار التكنولوجيا فى عام 2016

نظرة على أهم الاخبار التكنولوجية المُرتقبة فى عام 2016

صعود سهم الشركة لا يعني استمراره فى الصعود للعام القادم، والمثال هنا هو شركة ابل، والتى قامت أسهمها بأداء جيدا وعائدات ممتازة فى الاعوام السابقة الاخيرة، ولكنها بالكاد تحسنت فى العام الماضي، فى حين جني مؤشر نادكس 6%. حان الوقت لوضع رؤية ثاقبة لأسهم الشركات التكنولوجية الكبري فى أثناء تقدمنا خلال العام الجديد، دعونا نتطلع على توقعات العام الجديد.

تُعد شركة نت فليكس من الشركات الرئيسية للعديد من المُستثمرين فى الوقت الحالى،حيث قامت باداء فاق اداء اسهم كل الشركات التكنولوجية الاخري، بل وقامت بجني الكثير من هوامش الارباح، ارتفع سهم الشركة بأكثر من 140% فى عام 2015، ويستمر المستثمرون فى الارتفاع على أسهمها فى المستقبل القريب، تحسن أداء اسهم الشركة بنسبة 17%،وكان هذا فقط فى الشهور القليلة الماضية، الا ان الاداء القوي لشركة نت فليكس كان موضع شك لاحد أكبر المؤسسات التي تقوم بإستثماراتها فى أسهم الشركة، وقد صرحت شركة Jennison انه ستقوم بالتخلص من مواقفها المتصاعدة فى شركة نت فليكس والتى تقدر ب 16 مليون سهم،الامر الذي يعني قيامهم بتصفية ما يصل الى 4% من أسهمها المفتوحة التى يتم التداول عليها.

 اخبار التكنولوجيا 2016 

تمتلك نت فليكس مايزيد عن 70 مليون مُستخدم فى أكثر من 140 دولة، ولديها خطة للوصول الى كل الدول المتقدمة الاخري فى عام 2016، لم تقترب اى شركة تكنولوجية اخري من طموحها ومن عائداتها الكبيرة التى قامت الشركة بمنحها لحاملي أسهمها فى عام 2015، وقد قامت مؤخرا بالاعلان عن توسع كبير فى محتواها الاصلي، الامر الذي قوبل بردود فعل متباينة وقيام بعض المستثمرين بجولة جديدة لجني الأرباح وبعدها قاموا بإغلاق مراكزهم.

دعونا الان نتنقل الى الاسهم الكبري للشركات التكنولوجية الاخري فى 2015، تقع جوجل فى المركز الثاني خلف ابل فى السوق من حيث القيمة السوقية لرأس المال وقد حازت على ارباح مُستمرة مع فرصة للتغلب على ابل كمُتصدر لاسهم راس المال فى السوق، قامت جوجل بتعزيز ادراتها العليا،ونتيجة لفترة طويلة من إعادة الهيكلة والارتباك وسوء عملية صنع القرار وفى النهاية خرج رابحا، يشعر المستثمرون بالراحة للبناء الهيكلي "الفابت" الخاص بجوجل وقد ربحت الشركة عائدات تصل الى 40%، وقامت Sanford Bernstein برفع القيمة المالية لسهم الفابت الى 950 دولارا بعدما كان 750 دولار.

تأتى فيسبوك فى المركز الثالث، والتى قامت بإسترداد ما يصل الى 33% من خسائرها فى عام 2015، يؤكد كل من توجهها الناجح الى مجال المحمول واستحوذاتها التى تمت دراستها جيدا نجاحها وتؤتي بثمارها الكبيرة للمستثمرين في الشركة، ويتوقع المُحللين ان ترتفع ارباح الشركة بنسبة 20% للسهم الواحد فى 2016 وحتى أكثر المُحللين تفاؤلا يتوقع ان تزيد الى 33%، ولا يمتلك اى سهم اخر او الاسهم الاخري عموما الفرصة لمثل هذا النمو فى عام ملئ بالشك والارتباك والمشاكل السياسية، ولا يوجد توقعا واحدا لاي مُحلل فى سوق الاسهم ممن يشيروا الى عدم قدرة فيسبوك على التفوق والنمو فى 2016.

من بين الخمس شركات الاكبر فى عام التكنولوجيا، هنالك شركتان لم تدخلا فى مرحلة الركود مثل الاغلبية من الشركات وهم Salesforce و Adobeوكلاهما جني 30% فى عام 2015، ومنذ عام 2010 ارتفع سهم Salesforce بنسبة 110 % وارتفع سهم Adobe بنسبة مذهلة وصلت الى 228%.

أخيرا، يتوقع المُحللين ان شركتا فيسبوك وجوجل "الفابت" ستكونا ضمن اسرع الشركات نموا فى سوق التكنولوجيا هذا العام وفي حين نأمل فى ان تحقق نت فليكس عائدات تصل الى 150% فى السنوات التالية، الغالبية العظمي من المستثمرون يؤمنون بقدرتها على تحقيق 10% بسهولة بالغة، شركتى Salesforce و Adobeحققا عائدات مذهلة على مدي فترة طويلة من الزمن، وليس هناك ما يُقال عن امكانية انتهاء هذا المسار قريبا.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء