كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

الروبل الروسي في ازواج العملات 2016

الروبل الروسي 2016

الروبل الروسي فى ازواج العملات

ذكرت وكالة استشارات الاعمال الروسية (RBC) فى تقريرها ان مُحللى ستاندرد اند بورز يتوقعون ان تكون هناك انتكاسة اقتصادية للروبل الروسي بنسبة 2.7% فى عام 2016، وقد توقعت الوكالة فى تقريرها السابق انه من المتوقع ان يكون هناك نموا فى الناتج المحلى الاجمالى بنسبة 0.5% فى عام 2015 و 0%فى 2016 .

وقد قامت مُحللة ستاندرد اند بورز ايرينا فيليايفا بالتصريح للوكالة ان السبب الرئيسي الذي دفع ستاندرد اند بورز بتغيير وجهة نظرها عن الاقتصاد الروسي هو تحركات اسعار النفط، وأضافت ان توقعات وكالة التصنيف للسعر المعتاد كان 55 دولارا للبرميل لعام 2015 و 70 دولارا على مدي الثلاث سنوات القادمة، وقالت ايرينا انه تم تعديل توقعات نمو الناتج المحلي الاجمالى وذلك لان الاقتصاد الروسي مبني على اسعار النفط.

الاستهلاك الخاص في سبيله للتقلص فى عام 2016، وذلك لظهور تسهيلات خفيفة نسبيا فى معدل التضخم، ستظل الزيادات فى الاجور ضعيفة وذلك لان ارباح المؤسسات ستكون قليلة للغاية فى ظل الركود كما ان تم تقليل الزيادات فى القطاع العام بل وحتي ايقافها، كما تقوم الادارة الروسية بدراسة تخفيض معايير قيمة التقاعد الى اقل قليلا من معدل التضخم، وقد تم اتخاذ قرارات صارمة بالاضافة الى تقليص اعداد العاملين فى بعض قطاعات القطاع العام، وستظل سياسة تسريح العاملين كما كانت فى 2015 بالنظر الى قلة النشاط التجاري، وسيتم اتخاذ اجراءات لتخفيف الضغوط من خلال تسريخ العمالة المؤقتة وبدأ العمل بنظام جزئي، وستستمر عملية اقراض الاسر بشكل ضعيف بالاضافة الى عملية حفظ الاموال فى وضعها المُحافظ فى ظل حالة الركود.

لم تكن روسيا قادرة على الانضمام الكامل الى الاتحاد الاوروبي بسبب تواجدها بشكل كبير فى أسيا، وقيام الدولار بتقويص عملتها بإستمرار، مما دفعها للجوء لبعض التدابير الجذرية من اجل تعزيز اقتصادها واعادة شعور العامة الى ايام المجد مرة اخري، ونتيجة لهذا، فمن المتوقع ان يشهد الروبل الروسي زيادة كبيرة فى قيمته بنهاية عام 2016، وبهامش كبير، وان كانت التوقعات الاقتصادية على صواب، فربما تتضاعف قيمة الروبل الروسي بنهاية عام 2016، وستكون قفزة كبيرة وغير مسبوقة فى القيمة، وسيكون لها أثار جيدة جدا على الاقتصاد، وسواء كانت النتائج ايجابية او سلبية، فسيكون علينا الانتظار لرؤية الاثار المُترتبة على هذا. فى لقاء له مع بلومبرج، صرح الاستراتيجي الخاص ببنك دانسك"ان مُستقبل الروبل الروسي من الممكن ان يكون متوقعا، حيث ان الصورة الاقتصادية كئيبة المنظر، وبدون اى انفراجة مُستقبلية، وبالطبع العقوبات تزداد غلظة فى تأثيرها.

من المتوقع ان يزداد ضعف العملة الروسية فى خلال الاشهر القادمة بسبب الضعف الاقتصادي وبالاضافة الى ان الدولة تقوم على انتاج سلع غير قابلة للزيادة فى قيمتها وفي نفس الوقت تقوم بإستيراد بضائع تزداد قيمتها بمرور الوقت، تُعد روسيا أكبر مُصدر للنفط فى العالم ومايصل الى نصف دخلها يأتى من مبيعات النفط، ومع اضطراب اسعار النفط، فإن الاقتصاد الروسي يقع ضغط رهيب.

حالىا يتم تداول الروبل الروسي أمام الجنية البريطاني تقريبا بسعر 0.0156 ومقابل الدولار الأمريكي فيما يقارب على 0.0250.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء