كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

تقييم السلع لعام 2015 : الفضة

تقييم السلع لعام 2015 :

الفضة

تم أعتبار الفضة سلعة الرفاهية وذلك لالاف السنين، الا انه فى السنوات الاخيرة، صُنفت الفضة كحجر الفقراء، وسريعا تحول الاهتمام من الفضة الى الذهب. الا ان المبادئ الاساسية لسوق الفضة الحديث ادي الي ارتفاع الطلب على الفضة والتى تمنح فرص للاستثمار الناجح، ولا يُعد هذا سرا فى ان مال الاقتصاد الراكد يتم جمعه فى الفضة والذهب، فى وقت الازمات، يرتفع سعر الفضة جنبا الى جنب مع الذهب، فى الاعوام الحالية، وخلال عام 2015 تم تعديل السعر واغلق السعر فوق حاجز ال 13 دولارا.

فى الواقع انه فى الفترة من 2009 الى 2012 ارتفعت اسعار المعادن الثمينة بشكل ملحوظ، خاصة الفضة التى ارتفعت بنسبة 160%، وتُعد الاستثمارات فى الفضة من الامور المُربحة، وذلك لانه فى وقت الازمات الاقتصادية والمالية، تُعد الفضة ملاذا امنا. على الرغم من ان عام 2015 لا يُعد عاما جيدا على الفضة، الا انه سريعا ما ارتفع الطلب عليها، هناك عجز فى التعدين واستخراج الفضة ومع زيادة الطلب، فإن البشرية تستنفد المخزون المتاح من الفضة منذ عام 1990، ولهذا فهناك عجز فى الفضة، الولايات المتحدة الامريكية كانت هي الاولى فى استنفاذ الفضة والتوريدات المليونية للفضة أدت الى خفض سعره.

سوق الفضة دائما ما كان جاذبا للاستثمارات الجديدة وذلك لكفائته ولاسباب اخري كثيرة، قوة الدولار وانخفاض اسعار النفط ادوا الى صعوبات فى مبيعات المعادن فى الاشهر الاخيرة لعام 2015، فى نهاية شهر ديسمبر، وصل سعر الفضة الى اعلى من 13 دولار وهذا بسبب مضاربة الاستثمارات القصيرة، لاحقا، عاد السعر الى معدله الطبيعي، على سبيل المثال، المبيعات الرهيبة للعملة الدائرية من قِبل الادارة الامريكية.ومازل الطلب فى ازدياد، سجل الاستيراد كان فى الهند وأسيا.

علي خلفية هبوط اسعار السهم والسندات المالية والوفرة فى المعروض من النفط، فظهرت الفضة اقل من قيمتها، وعلى الرغم من شعبيتها، فإن تقارير مبيعات الفضة هبطت بنسبة 70%، ويتوقع الاقتصاديين ان يتخذ الاقتصاد الاتجاه الهابط مرة اخري، وسيتخذ الذهب ومع الفضة اتجاها تصاعديا، والبعض يزعم ان تصل سعر الفضة الى 50 دولار للاوقية فى خلال 6 الى 7 اعوام القادمة بسبب الكساد وانهيار الاقتصاد فى ظل حالة عدم الاستقرار السياسي والعسكري حول العالم.

أخيرا، فقدت الفضة 15% من قيمتها فى عام 2015، الا ان موقف الاقتصاد الكلي الحالي، يمنح المستثمرين طويلي الامد دفعة فى ان الفضة منخفضة القيمة وتُعد الخيار الصحيح لتخصيص المال فى الوقت القادم، الانخفاض ادي بسعر الفضة الى ادني مستوياتها منذ سنين وان كان هناك اى انفراجة تحت سعر ال 13 دولار فربما تستمر، الا ان معظم المُحللين يتوقعون انحراف الاتجاه وربما يكون الوقت الملائم لك لتقفز على الموجة، ولكن الان، ان لم تري ترندا قويا فمن الافضل ان تظل على الجانب فى انتظار معرفة الى اين سيتجه الترند.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء