كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

سوق الاسهم فى عام 2016

انهيار سوق الاسهم فى عام 2016

السوق الهابط هو المرحلة التنازلية من حركة سوق الاسهم والتى تتمثل فى التحديث المستمر لأسعار الاغلاق المُنخفضة فى البورصة، وغالبا ما يتم تعريف السوق الهابط بإنخفاض يبلغ على الاقل 20% فى سعر سهم فى مؤشر S&P 500، والمشكلة فى انه عندما يقرر الخبراء بإننا بالفعل فى السوق الهابط، يكون المؤشر قد فقد 20% من القمة، وفى الغالب يقوم العديد من الخبراء بإبلاغ المستثمرون بالشراء فى مرحلة الانحدار.

ربما سيمر عام 2016 علي انخفاض محتمل للمستثمر، وقد تنبأت العديد من البنوك الاسثمارية الكبري بإنخفاض طويل المدي فى كل القطاعات فى سوق الاسهم، حتى انه وللمرة الاولى فى سبعة اعوام قام مُحللي JPMorgan Chase بنصح المُشترين ببيع الاسهم حتى وان كان فى ارتفاع محدد مسبقا، والمخططين الاستراتيجين لدي RBS قاموا بنصح عملاءهم ببيع كل شئ عدا السندات عالية القيمة. تستمر مخاطر السوق فى هذا العام في الارتفاع نتيجة لحالة الركود العام، ممايجعل استثمارات الشركة الطويلة الامد ليس فقط قليلة الارباح بل وأيضا مليئة بالمخاطر وذلك طبقا للمحللين المصرفيين.

العودة الى حالة الركود

طبقا لحديث Alan Ruskin، المدير التنفيذي لمجموعة عملات الدول المتقدمة لبنك دويتشة فرع نيويورك، انه بنهاية الربع الحالي، سيهبط اليورو الى 1.05 دولار وفى خلال عام 2016 سيهبط الى ما دون المساواة فى السعر مع الدولار. فى تقريرها أشارت بلومبرج الى ان ثقة المدير التنفيذي لمجموعة عملات الدول المتقدمة لبنك دويتشة فرع نيويورك، تدعمها البيانات الصادرة يوم الاثنين عن حركات اسعار المستهلك فى منطقة اليورو، والتى ربما ما ستدفع البنك الاوربي المركزي (ECB) الى تخفيف أكبر للسياسات النقدية.

هبط مؤشر سعر المستهلك (CPI) فى منطقة اليورو بنسبة 0.2% سنويا، وذلك بعد ارتفاعه بمقدار 0.4% فى الشهر المنصرم، فى حين توقع الاقتصاديين ان لاتتغير النسبة فى المعتاد، وبهذا تعود فترة الانكماش الى منطقة اليورو لاول مرة منذ سبتمر من العام السابق عندما انخفض مؤشر سعر المستهلك بنسبة 0.1% والذي كان الاقوي فى الوطأة منذ فبراير 2015 . ويخشي مُحلل بنك JPMorgan Chase ميسلاف فاتيكا انه لن يكون بمقدور تقارير المؤسسات القادمة فى الربع الرابع ان تزيد الثقة فى سوق الاسهم.

وقد دفع بطئ الصناعات الامريكية للمرة الاولى منذ عام 2008 هوامش الربح الى المنطقة السلبية والتى قد تم حسابها من قِبل بنك الاستثمار للشركات فى الربع الرابع، هبط مؤشر ISM فى القطاع الصناعي للبلاد الى 48.2% لشهر ديسمبر فى مقابل 48.6% فى نوفمبر، ويعد هذا هو أدني مستوي له منذ الكساد الكبير.

دروس عام 2008

فى مقابلة مع المجلة الالمانية Frankfurter Allgemeine Sonntagszeitung قال محافظ البنك الفرنسي وعضو المجلس التنفيذي لمجموعة ECB Villerua de Galo اثناء الاجازة الاسبوعية ان الانكماش يُعد هو التهديد الرئيسي لاقتصاد منطقة اليورو فى عام الهبوط، وقد أضاف ايضا انه يجب علينا ان نتعلم من عام 2008 والتى أيضا رفعت من توقعات برنامج الحافز للبنك المركزي الاوروبي فى اجتماع شهر مارس.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء