كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

توقعات الفضة لعام 2016

تقييم السلع لعام 2016:

الفضة

تتحرك الفضة فى الاتجاه الهابط للعام الثالث على التوالي، هبط سعر الفضة فى عام 2015 بنسبة 12%، وهو ادني مستوي للسعر منذ 2009، تستمر المعادن الاخري مثل الذهب بجانب الفضةفى الهبوط وسط جو استثمار ضعيف وطلب منخفض من القطاع الصناعي، حسب توقعات وشعور المُستثمرين فى بداية 2016 ان الفضة ستشهد تصحيحا تصاعديا الى 14.95 $، الا انه وبسبب الطلب الصناعي الضعيف وانخفاض اسعار الذهب، فإن الفضة ستستمر فى الانخفاض فى النصف الثاني من 2016.

من المعروف انه فى بداية السوق التصاعدي للمعادن الثمينة، يزداد سعر الذهب على وتيرة اسرع من الفضة،، ولكن فى نهاية السوق التصاعدي تبدأ الفضة فى التصاعد أسرع من الذهب، السبب الرئيسي انه فى بداية السوق التصاعدي، يتم شراء السلع والتداول عليها بواسطة المتداولين الاكثر جدية وقيمة، وبالفعل فى الفترة الاخيرة من السوق التصاعدي تكون مليئة بالمتداولين المُضاريين الذين يسعون لربح دولارا او اثنين، والسبب الرئيسي لاهتمامهم بالفضة هو ميزته العالية بالمقارنة بالذهب والمعادن الثمينة الاخري، وكان هذا هو السبب الرئيسي للقفزة الكبيرة فى سعر الفضة والذي حدث فى الشهور الاولى من عام 2011 والتى انتهت بوجودها على القمة فى شهر مايو، مُشيرة بإنتهائها قبل عدة شهور من وصول الذهب الى اقصي سعر له.

مع الاخذ فى الاعتبار ان الذهب فى بداية عام 2016 أظهر منحني تصاعدي بقفزة بنسبة 20%، فإن الفضة لم تصل بعد الى المستوي المراد ولم تقم بكسر منحناها الهابط بعد، وهذا بسبب المراحل المبكرة جدا من السوق التصاعدي، مازال المتداولون المُندفعون يحاولون جني المال بطريقة سريعة فى مكان اخر، اما بالنسبة لنا فهناك جانب ايجابي فى الاداء الضعيف للفضة، حيث ان استثمارات الفضة تُعد قليلة التكلفة بالمقارنة بإستثمارات الذهب، وفى اطار زمني لمدة عام يمكننا اجراء عملية تداول على ارتفاع الفضة وجني الارباح من وراء اتجاه الفضة التصاعدي.

لدينا مثال على الاداء الضعيف على شارتات الفضة والذي يُعد مُربحا لنا، ان قمنا بمقارنته بالذهب، فى شارت العام الواحد للذهب ارتفع اعلى من مستوي انخفاضه فى الارتفاع الذي حدث فى بداية عام 2016، الا ان الفضة لا تزال غير قادرة على فعل المثل، بمعني انه بينما يؤدي الذهب جيدا على المحرك متوسط التقارب بمدة 200 يوم، فإن الفضة قد ارتفعت بنسبة قليلة أعلى المحرك متوسط التقارب الخاص بها بمدة 200 يوم، الى جانب انه انها مازالت تتحرك فى الاتجاه الهابط ببطئ، نتيجة لسجل الاوضاع القصيرة التى ترتبت على ذلك، الاداء الضعيف والاوضاع القصيرة الكثيرة تعنى لنا الكثير، وذلك لان الفضة فى الغالب ستعكس الاتجاه فى اتجاه التصحيح، شارتات الفضة تبدو أضعف من شارتات الفضة فى هذه النقطة، الامر الذي يبدو مناسبا فى البداية فى السوق التصاعدي للمعادن الثمينة، وقريبا ما سيحدث تصحيحا للاتجاهات، وهو الامر الوشيك، وستعود الفضة الى منطقة الدعم فى علامة 14.50 دولارا، وهي العلامة القريبة من الحدود العليا للنمط الحالي للفضة.

أخيرا، ان اطلعنا على شارتات المدي الطويل فسيبدو واضحا ان الفضة تتحرك أضعف من الذهب، وفى حين ان الذهب تحرر من اتجاهه الهابط المُستمر، فإن تحركات الفضة تكاد ان تكون ملحوظة وبالكاد تحررت من اتجاهها الهابط، الا ان يبدو المستقبل مليئا بالوعود والامال لتحركات ايجابية مع وجود نمط قوي متاح بالفعل، مجددا، نتوقع ان نري امور رائعة لجني الارباح الكبيرة من ورائها.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء