كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

ذروة البيع و ذروة الشراء

اوقات ذروة البيع واوقات ذروة الشراء

غالبا ماتحتوي تحليلات الفوركس الفنية الحديثة على مفاهيم مثل ذروة الشراء او ذروة البيع للاصول المالية، تُعد مفاهيم ذروة الشراء او ذروة البيع متصلة ببعضها البعض، والتى ما غالبا يتم استعمالهم معا فى التوقعات وفى التحليلات لسوق الاسهم، ولكن لا يُعد هذا كافيا معرفة ما تعنيه هذه الكلمات، ولكن من الضروري معرفة كيفية استخدامهم فى التداول.

اوقات ذروة الشراء

اذن، ذروة الشراء هي حالة السعر لأداة مالية فى وقت معين من الزمن عندما يتم تعليق نموها او زيادتها لسبب ما، ويكون السعر نفسه بالمقارنة بالمستويات المحلية اعلي منها كلها، وهذا يحدث عندما يكون عدد الراغبين في شراء الاصل المالى عند حده الادني، وعدد الراغبين فى البيع بدأ فى الارتفاع، وهذا يؤدي الى عكس الاتجاه الحالى الى الاتجاه المعاكس.

اوقات ذروة البيع

ذروة البيع، هي حالة الاسعار، وهي عكس ذروة الشراء، ويتم ملاحظتها عندما يحقق المتداولين الراغبين فى البيع الحد الادني المرغوب به، واى حالة بيع اخري ستكون خطرة، وفى هذه المرحلة، يتجمد السعر، ويبدأ فى جذب من يرد الارتفاع لاعلى.

حالات ذروة البيع وذروة الشراء يكونا تباعا فى المعتاد عند الحد الاقصي او الحد الادني فى السوق فى فترة زمنية معينة ويكون حدهم الاقصي عادة متصل بخطوط المقاومة والدعم .

تُعد حالة الطلب وحجمه هي العامل الاهم الذي يؤثر على حالة السعر، وهو محرك السعر الاساسي من الشمال الي الشرق او العكس، الا انه يجب ان تفهم ان العرض والطلب فى السوق فى اغلب الاحيان ما يؤثر على السعر مباشرة، يبدأ السعر فى التحرك فى الاتجاهات التى تكون غير جديرة بالثقة من قِبل البائعين او المشترين، هذه الاتجاهات تُدعي ذروة البيع او ذروة الشراء.

تحديد نقاط التحول الرئيسية في السوق يقودنا إلى الجانب الأكثر أهمية من الاستثمار، حقيقة ان الاتجاهات الرئيسية الجديدة تتكون دائما عند حدها الاقصي، فكلما اشتركت فى الاتجاه الجديد فى اسرع وقت وبكل قوة، كلما زادت فرصك للربح، ان قمت بتحديد الناتج، وتعرف امتداده، فيسصبح المعيار الثابت لكيفية التحكم فى المخاطر، وبكلمات اخري، ان اعتقدنا بأن الانخفاض الكبير فى السعر تم تحديده فى السوق، وقمنا بالاستثمار بعد مرور اسبوعين على هذا الحدث، فيجب ان نعرف ان وقف الخسارة يجب ان يكون متوافقا مع مع مستوي هذا الانخفاض الذي كان منذ اسبوعين .

كل اتجاهات الاسعار تكون رد فعل للاتجاهات التى حدثت قبلها مباشرة، ومن حيث الوقت فإن كان ناتج السوق غير عاديا، فمن المنطقي ان نعتقد ان رد الفعل سيدوم لفترة طويلة، ان كتبت الصحف ان الاسعار هبطت لمستوي قياسي فى السوق، ومن المفترض ان تظهر مدي سوء الموقف.

فى الواقع، هذا يعني فرص شراء السجل القادمة وهي احد الجوانب المهمة فى تحليلات السوق، ان كنا قادرين علي تحديد الناتج، سنكون قادرين ايضا على عزل درجة ردود الافعال المُتوقعة، فمثلا، تم تسجيل حد اقصي ب 2000 كنهاية لفترة الثمانية عشر عاما لحالة السوق الصاعدة بالكامل، وتبعاً لذلك، ينبغي أن يكون رد فعل، أو تقلب الأسعار في الاتجاه المعاكس، تتناسب مع هذه زيادة الطويلة الأجل.

لتلخيص ماتم ذكره بأعلى، يمكننا ان نؤكد بكل ثقة أن الاستثمار الخطر غالباً ما هو المفتاح للنجاح في السوق.

بواسطة chieffinancing 25.07.2016

مقالات اخري مُشَوِّقة للخبراء