كن جزءا من عالم شركات التداول في سوق الاسهم

المتداول المُتقدم

ان تكون متداولا خبيرا على المدي الطويل

غالبا ماسمعت الكثير من القصص (المثيرة) عن تحويل 150 دولارا الى 15000 دولار اسبوع، او عن تحويل 200 دولار الى 2000 دولار فى 5 دقائق، وقد يثير هذا المتداول بالاسراع لبدء التداول، الامر انه من الممكن ان تكون محظوظا ولكن هذا الحظ لن يدوم ان لم يكن هناك أساس ثابت لتداولك، فلايعني ربحك للمئات من النسب من الحين للاخر انك لن تخسر ربما اكثر من هذا فى لحظة.

الخيارات الثنائية تعتبر سوقا ملئ بالتقلبات وفى كل مواقع شركات الوساطة ستجد تحذيرا بخط صغير فى اسفل الصفحة الرئيسية ينبهك للمخاطر التى يمكن ان تواجهك فى اثناء التداول.

لتكون رابحا على المدي الطويل، لا تعتمد على صفقة ناجحة لمرة واحدة، ولكن عليك ببناء استراتيجيتك ومسيرتك، موازنة عمليات تداولك ونح المشاعر جانبا.

بقرائتك لهذا الدليل الارشادى المتقدم، فانت على الارجح تمتلك بعض الاستراتيجيات التى تعتمد عليها على نحو ثابت، وان كنت ناجحا فى توظيفهم فلا تفكر حتى فى تغييرهم او تغيير الاتجاه الذي اتخذته.

خبرة التداول

ان كنت تبحث عن طرق لتزيد من خبرتك التداولية، فنصيحة لك بأن تجري التجارب وعمليات التداول الخطرة على ورقة جانبية او على الحساب التجريبي بدون المجازفة باستثماراتك الفعلية.

امر اخر لابد من اخذه من الاعتبار، وهو الحافظة التداولية، ان كنت قد قررت ان تكون متداولا محترفا فيجب ان يكون لديك قائمة بالاصول التى تتداول فيها، والتى من الممكن ان تشمل ازواج العملات الاكثر تداولا مثل EUR/USD و USD/JPY، وأيضا بعض السلع والاسهم والمؤشرات الرئيسية كالذهب وسهم أبل ومؤشر داوجونز للتنويع وأيضا لحماية استثماراتك حيث ان هذه هي الاصول الاكثر توقعا وعامة الاقل تقلبا.

يجب ايضا ان تخصص جزء من وقت استثمارك للاصول المثيرة من نوعها مثل USD/NZD، Tadawul وغيرها، الهدف الرئيسي من هذا هو ان تثبت اختياراتك وان لا تتجول فى المناطق المجهولة.

يجب عليك ان توازن عمليات تداولك لحماية رؤوس اموالك، ولا يجب ان تعتمد على هامش ربح العمليات قصيرة المدي والتى من الممكن ان تدمر استقرارك المالى، والافضل ان تستثمر 5% من استثمارك فى كل عملية تداول.

لا تجري عمليات تداول مزدوجة على الاصول فى بنفس العملة، فإن اخترت خيار شراء على العديد من ازواج العملات باليورو وبعدها ضعفت قيمة اليورو، ستفقد اغلبية استثماراتك، ولهذا فان اجريت عدة عمليات تداول في وقت واحد فتجنب ان لا يتعارضوا.

أخيرا، الامر الذي يميز المتداول الناجح هو الوجه بدون تعبيرات وبهذا اعني ان ننحي الاعصاب جانبا، من المؤكد ان قد تداولت لفترة من الزمن لتصبح محترفا، ولهذا فالاثارة الاولي قد ولت ومررت بارتفاعات ومنخفضات كثيرة، ولكن ان كنت مازلت تشعر بالتوتر عندما تفسد صفقة ما وتبدأ باجراء عمليات تداول غير حكيمة لتعويض الخسارة، فعليك بالتوقف فى الحال وتحليل قراراتك وافعالك لانه بسبب عدم تحكم فى مشاعرك، فلا يهم ان كنت متداول جيد، فلن تكون رابحا على المدي الطويل.

لإيجاز ماسبق، لتصبح متداولا جيدا بل ومن الافضل على الساحة يتطلب مرونة وعزيمة، ستمر بالكثير من التجارب والاخطاء وستكون هناك سقطات صغيرة فى طريقك، ولكن ان تعلمت وتدربت بجد وبمساعدة المواد التعليمية التى نزودها، فستكون بالتأكيد واحد من الخبراء فى تداول الخيارات الثنائية.

اطلع على الادوات التعليمية التى توفرها كل شركة تداول فى المستوي المُتقدم بالجدول ادناه